الوصول إلى المرحلة الملكية

عن كتاب المرحلة الملكية

من منا لا يريد ان يمتلك حياته؟، وينتهي من لوم نفسه طيلة الوقت وينشغل فقط بإصلاح نفسه، والسعي وراء تطويرها والتعلم من اخطائه.

 من منا لا يريد أن يُدلل نفسه و يعطي الأمور حقها الصحيح، ويستطيع أن يحكم على الاخرين دون مبالغة.

 كُلنا نريد أن نصل الى السعادة الحقيقة، كُلنا نسعى الى ان نصل الى مرحلة النضج والتي أطلق عليها الكاتب السعودي الكبير خالد المنيف “المرحلة الملكية”.

في البداية يجب ان نتعرف على كاتبنا، من هو الكاتب “خالد المنيف”؟

هو كاتب سعودي متخصص في علم النفس، وتطوير الذات. وهو مدرب معتمد من قبل جامعة الملك عبد العزيز، والاكاديمية البريطانية والعديد من المراكز الأخرى.

لديه العديد من الأكثر مبيعًا عربيًا.

ماذا عن كتاب “المرحلة الملكية”؟

كلنا سوف نصل لمرحلة النُضج بعد اكتساب العديد من الخبرات والمرور بالكثير من التقلبات الحياتية،

ولكن كاتبنا أراد أن يعلمنا بعض القواعد لكي نصل لها في عُمر مبكر حتى نتمتع بحياتنا.

أشار كاتبنا إلى أن المرحلة الملكية ترمز إلى أمرين جميلين وهما فخامة وروعة المرحلة،

والامر الثاني ويعني ان حياتك ستكون ملكاً لك وستهنأ فيها بممتلكات واسعة من الفرح وراحة البال.

للإستماع إلى ملخص كتاب "المرحلة المكية" اضغط على الرابط التالي: https://kitabsawti.app/KQE6

كيف تعرف انك وصلت الى “المرحلة الملكية”؟

ستعرف انك وصلت الى “المرحلة الملكية” عندما تعرف أن كل الأمور بسيطة ولا تستحق الاهتمام سوى طاعة الله فقط.

عندما تصل انك لم تورط نفسك في جدالات تافهة، ولن تدخل في معارك،عندما لم تقوم ببذل أي مجهود على مواضيع واشياء غير مهمة.

عندما تعرف قيمة وقتك وتستغله في الانجازات الهامة وتبتعد عن الاشياء الغير هامة والتي تضيع وقتك.

ستتناول الأشياء الصغيرة التي كانت تضايقك كزحام السيارات بمنتهى البساطة.

حينها تستطيع الحكم على الأشياء بطريقة منصفة غير اندفاعية ولا يتأثر حكمك بآراء الآخرين.

واعلم ايضاً عندما تصل الى مرحلة ان تهتم بنفسك وصحتك وان تعلم ان لا احد يقاسمك ألمك وحزنك حينها لن تكون اضعف ممن حولك من شركاء حياتك.

بل ستحب نفسك وتدللها فهنا قد تكون وصلت الي مرحلة النضج “المرحلة الملكية”.

ما شعورك عندما تصل إلى “المرحلة الملكية”؟

عندما تصل إلى تلك المرحلة من النضج “المرحلة الملكية” ستدرك حينها قيمة حياتك وستعرف ما الاشياء التي تحتاجها حقاً دون مبالغة.

ستكون متكلاً علي الله منتظر هباته دون الانشغال بأمور لن يكون لك تدخل فيها.

ستشعر ايضاً الصبر والاتزان عند الظلم او الحزن وان كل حال أليم لا يدوم.

عندما تصبح قنوعاً بما لديك ولن تقارن نفسك بأحد، بل ستعيش حياتك بعطايا الله لك دون الاهتمام بأحوال غيرك وحياتهم.

ستشعر بالهدوء والحكمة في الحكم علي الاخرين عندما تؤمن ان البشر ليسوا ملائكة وأنهم مختلفين الطباع والاعتقادات والتصرفات وان تتقبل ما يحدث منهم بنفس راضية.

ايضاً عندما تصل إلى هذه المرحلة ستدرك معنى السعادة وسبل تحقيقها ولن تربطها باشياء مادية او بوسائل أخرى لا دوام ولا استقرار لها.

فبعد الانتهاء من كتاب “المرحلة الملكية” تستطيع أن تعرف كيف تصل الى هذه المرحلة ومميزاتها.

كما يذكر لنا الكاتب الكثير من خبراته الحياتية، وأنماط البشر وكيفية التعامل معهم، ويسلط الضوء على فلسفة الرضا وفلسفة الحب، فلسفة السعادة.

وكيفية السيطرة على ضغوط الحياة، والرزق وكيفية حل المشكلات والتعامل معها، وفلسفة الخطأ، والتقدير، واستراحة القلق، وغير ذلك من المفاهيم والمحاور الهامة.

للإستماع إلى ملخص كتاب "المرحلة المكية" اضغط على الرابط التالي: https://kitabsawti.app/KQE6
اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *