كيف حارب البشر الفيروسات في الأزمنة السابقة؟

تموج وسائل التواصل الاجتماعي بأنباء عن الفيروسات وخاصة فيروس الكورونا المستجد COVID-19، ينتشر القلق في كل مكان،

إذا كنت تريد مواجهة هذا القلق بفاعلية، فبجانب الأخذ باحتياطات السلامة، سيفيدك معرفة المزيد عن هذا العالم في التعامل مع القلق الحالي. 

 هل الفيروسات كلها سيئة؟  إذا كان بإمكانهم إلحاق ضرر كبير بنا، وهل يمكننا الحد من أخطارها؟

 الفيروسات هي أصغر الكائنات المعروفة للعلم، ورغم صغر حجمها إلا أنها تضع الكوكب بأكمله في حالة من الرعب.

 ‏نحن نعلم الكثير عنها التي تسبب لنا نزلات البرد أو الأنفلونزا،

لكنها تسبب أيضًا مجموعة واسعة من الأمراض المخيفة، وتسبب حالة من الهلع بسبب عدم وجود علاجات حاسمة.  

‏في التربة، في المحيط، حتى في الكهوف التي تقع تحت الأرض،

وحتى داخل أجسادنا، يوجد تنوع هائل من الفيروسات، وعلى عكس الفكرة السائدة، فقد تكون مفيدة أحيانًا.

في ملخص كتاب “كوكب الفيروسات“، يأخذنا الصحافي كارل زيمر، المتخصص في علم الأحياء الدقيقة

في جولة لنعرف كيف تقتلنا حينًا، وتحمينا في أحيان أخرى، ستتعرف إلى هذا العالم الرائع المتنوع من القاتلات الصغيرات.

هذا الملخص مهم لكل القلقين بشأن الأجواء الحالية، المهتمين بمعرفة المزيد عن الفيروسات وتاريخها وطرق علاجها.

كوكب الفيروسات
استمع الآن! 
من الرابط التالي:https://kitabsawti.app/nRxv

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *