Feel فيل

يقال إن المشكلاتِ التي نتجنبها، تحوِّلهَا الأيام إلي فيل ضخم، يجلس معنا إلى موائدِنا، يزاحِمنَا في أسرتنا الصغيرةِ، يحشر نفسَه في المصاعد الضيقة، ويهمِس في آذاننا بكلمات محبطة. 

هناك مصطلح يسمى “الفيل في الغرفة”

وهو تعبير غربى قد لا يوجد له مرادف فى الثقافة العربية، لكنه يستخدم للتعبير عن طريقة تعاطينا مع الكثير من مشكلاتنا الملحة، عندما نختار إغفال رؤية حقائق واضحة أمام أعيننا ونتجاهل الحديث عنها أو مناقشتها رغم أن الجميع يراها ويشعر بها ويصطدم بها بشكل يومى، فهى فى ضخامة الفيل ووضوحه إذا تم وضعه فى غرفة صغيرة، لكن يظل التجاهل والإنكار هى الطريقة التى يختارها الجميع للتعامل مع تلك المشكلات لأنهم ببساطة يفضلون الهروب عن مواجهة حقائق يظنونها أكبر من قدرتهم على المواجهة.. 

نحن هنا لينصت بعضِنَا إلى بعضٍ، “فيل” هو مساحة آمنة للاعتناء بالصحة النفسية، شاركنا قصتك ، على أن يتم عرضها على طبيب نفسي لمساعدتك، بسرية تامة ومع الحفاظ على كامل خصوصيتك.

مع العلم أن منصة كتاب صوتي ستحول القصص المرسلة إلى حلقة صوتية، لتنشر ضمن مشروع “فيل” للتوعية بالصحة النفسية، مع الإلتزام بعدم ذكر أي بيانات شخصية حقيقية.